بيان صادر عن حركة العمل الشعبي (حشد) لما يتم تداوله عن مساع للعبث بالدستور

بيان صادر عن حركة العمل الشعبي (حشد) لما يتم تداوله عن مساع للعبث بالدستور  :

لا يخفى على الشعب الكويتي أنه منذ انطلاق العمل بالدستور، كانت هناك فئة تتحين على الدوام الفرصة تلو الأخرى من أجل تقويض أركان الحكم الديمقراطي ودولة القانون والمؤسسات الدستورية وفرض نظام المشيخة. 


إلا أن تلك الفئة لم تفلح في فرض نظامها القائم على الفساد والإفساد، وكان ذلك بفضل الله سبحانه وبجهود الشعب الكويتي الذي لا يقبل المساس بحقوقه ولا بنظامه الدستوري.


واليوم تدور أحاديث وتلوح في الأفق مساع تشير إلى أنه ربما تبدأ جهود تعديل الدستور وتحديدا النظام الديمقراطي فيه من أجل فرض ديمقراطية زائفة بشكل رسمي بعد أن نجح أعداء النظام الديمقراطي في فرض واقع سياسي بائس ، حيث أصبح مجلس الأمة مجرد تابع للسلطة وتم تقييد حرية التعبير وتم إهدار استقلال وكرامة المؤسسات الدستورية فيما لا تزال الملاحقات السياسية مستمرة حتى بات لدينا سجناء رأي ولدينا العديد من أبناء الوطن يعيشون في المنفى.

تدعو حركة العمل الشعبي (حشد) الشعب الكويتي إلى الانتباه لما يتم تدبيره هذه الأيام من مخططات لا تستهدف صالح البلاد، كما ندعو المواطنين كافة للتعبير عن رفضهم المساس بالدستور وبالنظام السياسي عبر  الوسائل السلمية.

حركة العمل الشعبي - الكويت - الخميس

الموافق  6/3/2020