تستنكر حركة العمل الشعبي (حشد) الأجراء التعسفي بتحويل الأخوة السيد/ فهيد العجمي والسيد/عباس عوض إلى التحقيق بسبب مطالباتهم المستحقة للحقوق العمالية

تصريح صادر عن المكتب القطاعات والتنظيم لحركة العمل الشعبي (حشد)


تستنكر حركة العمل الشعبي (حشد) الأجراء التعسفي بتحويل الأخوة السيد/ فهيد العجمي والسيد/عباس عوض إلى التحقيق بسبب مطالباتهم المستحقة للحقوق العمالية هو إجراء تعسفي ومرفوض ومخالف للقانون العمالي والأتفاقيات الدولية .
إن سياسة تكميم الأفواه وقمع المطالبات العمالية والخضوع لمطالب أرباب العمل وأصحاب الشركات هو تخلٍ من الحكومة عن حقوق العمال وهي المنوط بها الحفاظ على حقوق العمال وعدم أنتقاصها أو المساس بها .
ان أسلوب الترهيب والتخويف لن يجدي نفعا وأننا نذكركم بالنقابيين السابقين الذين دافعوا عن حقوق العمال ومنهم السيد/ حسن فلاح والسيد/ علي مهدي والسيد/ حمد الصويان والسيد/ ناصر الفرج والسيد/ عبدالله البكر والسيد/ناصر الثلاب وأخوة آخرين .
وتؤكد حركة العمل الشعبي (حشد) تضامنها مع الاخوة النقابيين السيد/فهيد العجمي والسيد / عباس عوض وتدعو جميع النقابات والتيارات والحركات السياسية ومؤسسات المجتمع المدني للتضامن مع الصفوف النقابية وحماية النقابيين الذين يطالبون بهذه الحقوق وضد التعسف غير المبرر ضدهم.